لكي تكون قدوة إيجابية للآخرين

عام منذ 4 سنوات و 0 شهور 56
لكي تكون قدوة إيجابية للآخرين

قال وينستون تشرشل: "نحن نعيش بما نأخذه.. ولكننا نصنع حياة بما نعطيه". فأنت لا تحتاج لكي تكون شخصا مشهورا لتكون مؤثرا في حياة الآخرين. بتصرفاتك وردود أفعالك ستصبح قدوة إيجابية لهم.

مهما كانت سنك صغيرة أو كنت في بداية حياتك العملية، فإن هناك بعض التصرفات التي اذا تحليت بها ستنشر حالة من الطاقة الإيجابية بين الأشخاص المحيطين بك، وبالتالي سينظرون إليك دائما كمصدر لهذه الحالة.

عشرون وسيلة تجعلك ملهما للآخرين وقدوة لهم

0

1- كن صادقا مع نفسك، قيّم نفسك باستمرار بشكل موضوعي فأنت لن تجامل نفسك ولن تخدعها.

لا يمكنك أبدا التظاهر بما لست عليه، ولن يمكنك خداع الناس بادعاء أشياء غير حقيقية. فإذا لم تحب نفسك كما هي، على أي أساس سيحبك الآخرون؟

2- اهتم بالآخرين، فالاهتمام صفة متبادلة، اذا أردت أن يهتم الآخرون لأمرك فعليك أن تقدم لهم نفس الأمر أولا، فكلما دعمت أصدقاءك وساندتهم، ازداد عدد الأفراد الذين سيقدمون لك الدعم وقت أزمتك.

3- اجعل الآخرين يشعرون بإحساس جيد تجاه أنفسهم، وذلك بتقديم بعض اللفتات الطيبة التي ستجعلهم يتغاضون عن أخطائك ويتذكرون فقط أفعالك الطيبة.

4- كن صريحا وأمينا وتحمل نتيجة أفعالك، فلا أحد يحب الكذابين، فمهما أخفيت الأكاذيب طويلا، فإن الحقائق ستكشف نفسها في النهاية لتتركك في موقف ضعف ومعرضا لغضب وانتقادات الآخرين.

5- ابتسم دائما في وجه الآخرين، ولكن دون تكلف أو افتعال.

6- احترم الجميع سواء كانوا أكبر منك سنا أو مكانة علمية أو مهنية أو اجتماعية أو اقتصادية، أو حتى الأقل منك. فالاحترام ليس حكرا على فئة معينة أو طبقة بعينها. الجميع يستحق الاحترام طالما حافظ على التصرفات اللائقة المهذبة، وحتى اذا أساء أحدهم إليك فلا ينبغي أن تتعامل معه بنفس طريقته، بل أظهر له أنك غير راضٍ عن تصرفه دون ان تنزلق لنفس الخطأ.

7- تعرف على الآخرين بأسمائهم، بالطبع سيكون من الصعب أن تتذكر جميع الأسماء في مكان عملك أو دراستك، ولكن مخاطبة كل شخص باسمه تخلق بينكما نوعا من الألفة والاحترام.

8- استخدم العبارات التي تعبر عن اللياقة، مثل "شكرا" و "لطفا" و "أرجوك"، خاصة في أوقات المناقشات المحتدمة لأنها ستخلق جوا ودودا بينك وبين الآخرين وبالتالي يصبح أهدأ في ردود أفعاله معك.

9- أبدع فيما تقوم به، وحاول الترقي لتصل لأعلى درجات التقدم به، حتى تكون مرجعا للآخرين في مجالك يطلبون عونك ومشورتك واثقين بأنك ستفيدهم بشكل إيجابي.

10- ساعد الآخرين كلما أتيحت لك الفرصة. لا تنتظر أن يطلبوا المساعدة طالما أنه بإمكانك ذلك. حاول أن تنخرط في عمل خيري يجعلك تتقرب أكثر إلى المحتاجين.

11- ضع لمسة شخصية في كل شيء تقوم به، وهذا سيجعل بصمتك الخاصة واضحة للآخرين فتضيف لسمعتك الإيجابية وتصبح علامتك المميزة في أذهانهم.

12- لا تتخاذل أبدا عن تنفيذ أي وعد تقطعه على نفسك مهما كان بسيطا. اذا تقاعست عن تنفيذ بعض الوعود حتى وإن كانت صغيرة، فإن الأمر سيعلق بسمعتك كشخص لا يفي بوعوده أبدا.

13- كن منظما. عندما تتعود على التخطيط بشكل منظم، فإنك ستنجز مهامك وأهدافك بشكل احترافي وبأقل معدلات الخطأ.

14- لا تحاول التصرف بذكاء دون معلومات حقيقية، طور نفسك بالبحث المستمر واسأل الآخرين حول ما لا تفهمه جيدا بدلا من ادعاء الفهم لأن الجميع وقتها سيلاحظ كم أنت شخص سطحي ومدعٍ.

15- شارك معلوماتك مع الآخرين ولا تحاول الانفراد بما تعرفه كنوع من المنافسة، فأحيانا مساعدة الآخرين بالمعلومات تحقق نتائج أفضل.

16- كن إيجابيا، ولا تفقد الأمل كلما واجهتك بعض المشكلات.

17- استمع جيدا لما يقوله الآخرون، لا تنشغل أبدا عن حديث الآخرين لأنه بالتأكيد سيكون هناك فائدة ما مما يقولونه لك.

18- كن مخلصا لحبيبتك في غيابها، فلا تحاول أن تلعب دور الفتى الجريء أمام زملائك وأصدقائك بمعاكسة النساء، لأنك ستترك لديهم انطباعا سيئا بأنك شخص كاذب لا تحترم حبيبتك.

19- خصص وقتا لنفسك يوميا، تقضيه في أي نشاط تريده بعيدا عن جدول مهامك ومسئولياتك التقليدية، يمكنك أن تقضيه في الرياضة أو ممارسة هواية أو التسوق، أيا كان النشاط الذي ستقوم به، فهو سيساهم في إبعاد ذهنك قليلا عن أمور الحياة المؤرقة والمسببة للتوتر.

20- دافع عما تؤمن به من قيم وأفكار، ولا تتخوف من الدخول في مواجهات ومناقشات طالما أنك تتسلح بالأدلة والمعلومات للدفاع عن هذه الآراء والقناعات. ولا تحاول أن تغير ما تقتنع به فقط من أجل إرضاء الآخرين، لأنك اذا كذبت على نفسك – ولو لبعض الوقت – ستخسر كثيرا.

 

التعليقات (0)

كن أول من يعلق على هذا الموضوع.

بإمكانك الدخول بواسطة أسم المستخدم أو بريدك الألكتروني

- أو -