سبع خطوات تجعلها فخورة بك

عام منذ 4 سنوات و 3 شهور 28
سبع خطوات تجعلها فخورة بك

إذا كنت تريد أن تجعل زوجتك تشعر بمدى حبك لها وأن مشاعرك لها لم تتغير بمرور السنوات، فإن هناك بعض الخطوات التي قد تساعدك على تحقيق هذا الأمر حتى تظل علاقتكما متوهجة.

اتبع الخطوات السبع التالية لكي تجعل زوجتك فخورة بك:

أولا أن تشاركها ممارسة الرياضة:

لا تتوقف فوائد الرياضة عند المحافظة على الصحة واللياقة البدنية وإعطاء جسمك شكلا جذابا فقط، ولكنها أيضا تساهم في وصولك إلى حالة نفسية رائعة لأنك تتخلص من بعض الطاقة السلبية عبر ممارسة الرياضة كما أنها تتيح لك فرصة الخروج من المنزل لبعض الوقت والابتعاد عن التركيز في المشكلات اليومية طوال فترة التمرين، ولذا سيكون من الرائع أن تساعد زوجتك على أن تحصل على نفس الفرصة. كما أن وجودها معك سيجعل فترة التمرين أكثر مرحا وودا لأن وجودها معك سيزيد التناغم بينكما.

ثانيا كن متفهما لا متسلطا:

لا تتعامل مع حبيبتك وكأنك على حق دائما وهي التي تخطئ، فالجميع يرتكب الأخطاء ولا أحد يمتلك الحقيقة كاملة. لذا تفهمها وقم بطمأنتها عندما تقع هي في أي خطأ ولا تلُمها وتحرجها بسبب ما ترتكبه من أخطاء. أن تكون على حق لا يعني أن تصيبك حالة من الهوس بهدف إثبات صحة رأيك طوال الوقت، لأنها ستمل بسرعة وستشعر بالدونية أمامك مما يهدد علاقتكما بالخطر.

ثالثا قم ببعض التنظيف:

لماذا لا تحاول أن تنظف بنفسك الغرفة التي تعمل بها او أن تجمع الأطباق عقب تناولكما الطعام.. او أن تساعد زوجتك في غسل الأطباق وترتيبها أو ترتيب باقي الغرف.

بهذه الطريقة ستقتسمان العمل في المنزل فيتم إنجازه سريعا وتتفرغان بعدها لتمضية وقت طيب معا سواء في الأحاديث الطريفة أو الرومانسية.. أو في اقامة علاقة حميمة تزيد من تناغمكما وحبكما.

وعليك أيضا أن تتطوع للقيام ببعض الأمور المجهدة للنساء بدلا من أن تنتظر حتى تطلب هي منك ذلك، مثل تركيب الستائر أو تنظيف التكييف أو حمل الأغراض الثقيلة أو احضار الأغراض المخزنة بالأماكن المرتفعة داخل المنزل.

مثل هذه اللفتات ستزيد حبك في قلب زوجتك وتجعلها تبادر لإسعادك وارضائك كما تحاول أنت اسعادها وإرضاءها.

0

رابعا اصنع قائمة بالأهداف المشتركة:

لا تخطط لنفسك فقط وتتركها لتخطط بمعزل عنك.. يجب أن تتوحد أهدافكما من اجل إنجاح حياتكما الأسرية، لكن الأجمل هو أن تضعا قائمة للأهداف المشتركة التي سيكون عليكما العمل معا من أجل تحقيقها. هذه القائمة ستذكركما دائما بقيمة حبكما وتجعلكما تعملان معا من اجل المحافظة على علاقتكما مهما كانت المعوقات.

خامسا تعلم أن تطلب لا أن تأمر:

لا تجعل زوجتك تشعر وكأنها خادمة لك، بل عليك أن تظهر لها تقديرك لما تقوم به من مجهودات من أجل جعل الحياة أيسر بالنسبة لك. لذا لا تأمرها أبدا لتقوم هي بما تريده أنت، بل استخدم صيغة الطلب وتأكد من انها متفرغة لتلبية هذا الطلب، فلا تزد أعباءها وتتركها تعمل بلا انقطاع.

اذا كان ما تريده أنت أكثر أهمية مما تقوم هي به حاليا، فاعرض عليها أن تساعدها فيما تقوم به وتؤديه بدلا منها على أن تتفرغ هي لإتمام ما تريده أنت.. وبهذه الصورة ستظهر لها أنك خير معين لها، وأنك لا تتسبب في قهرها وإنهاكها.

سادسا لا تخفِ عنها شيئا:

أحيانا يكون من الصعب إخبار الزوجة ببعض الأخبار السيئة أو الأخطاء التي ارتكبتها على الطريق في علاقتكما، ولكن اخفاء الأمر قد يتسبب في مشكلات كبرى اذا اكتشفته هي، لذا سيكون من الأفضل أن تخبرها أولا بأول حتى يمكنكما حل المشكلات معا.. كما أن المرأة لا تحب الرجل الغامض أو الصامت لأن ذلك يثير شكوكها ويجعلها تفكر في أشياء أكثر سوءا من حقيقة الوضع.

سابعا استغل الإجازات لعمل ذكريات جديدة:

تحيّن كل فرصة لتمضية وقت الفراغ معها، ولا تجعل أوقاتك معها تكون متكررة وتقليدية ومليئة بالرتابة والملل. جدد علاقتكما في كل اجازة بعمل أنشطة رومانسية أو ترفيهية جديدة لتظل ذكرياتكما السعيدة تتجدد دائما.

 

التعليقات (0)

كن أول من يعلق على هذا الموضوع.

بإمكانك الدخول بواسطة أسم المستخدم أو بريدك الألكتروني

- أو -