كيف يتصرف الناجحون؟

عام منذ 4 سنوات و 4 شهور 169
كيف يتصرف الناجحون؟

لكي تدخل عالم الناجحين، عليك أن تكتشف أولا كيف يفكر هؤلاء!

من خلال هذا الموضوع نكشف لك ثمانية استراتيجيات تحرك تصرفات الناجحين في شتى المجالات:

1- يخترعون الأهداف الذكية وينفذونها:

الناجحون أشخاص موضوعيون وواقعيون. لديهم أهداف في رأسهم ويسعون لتنفيذها. يعلمون جيدا ما يبحثون عنه وكيف يقتنصونه لتحقيق الأهداف المرجوة.

وهذه الأهداف الذكية تكون منظمة ومحددة ومحسوبة ومرتبطة أساسا بمجال واضح، ولها خطة وجدول ثابت.

مثلا اذا أراد شخص إنقاص وزنه، فإنه يضع خطة لممارسة الرياضة ثلاث مرات أسبوعيا لمدة عام ونصف. فيبدأ في تنفيذ الخطة خطوة خطوة حتى يحقق هدفه.

اذا كنت تريد أن تكون من الناجحين فلا تضع أهدافا يصعب تحقيقها وفق المعطيات والإطار الزمني المتاح. اربط دائما الهدف بالخطة والوقت المتاح والإمكانات والأدوات المتاحة.

2- يتخذون قرارات واجراءات فورية:

سمة الناجحين هي الفعل. كل الفاشلين كان السبب الرئيسي لفشلهم هو عدم سعيهم لتحقيق أحلامهم واكتفاؤهم بالوقوف متفرجين والحياة تمر بهم بدلا من الفعل.

امتلاكك كما هائلا من المعلومات لا يعني وصولك للنضج والحكمة، بل إن تحقيقك لهذا الأمر يتحقق عندما تستغل هذه المعلومات في تغيير حياتك للأفضل، وليس حبسها داخل رأسك.

اذا لم تقم باتخاذ القرارات اللازمة لتطوير حياتك.. ستظل حياتك ثابتة في نفس النقطة حتى تكتشف فجأة أن العمر قد مر بك دون ان تحقق أي شيء بشكل فعلي.

والأمر لا يرتبط بمعدل الذكاء أو معدل التعليم، وإنما يتوقف على ادراك الفرق بين معرفة كيف تفعل شيئا، وبين القيام بالشيء فعلا، فالمعرفة والذكاء لا يساويان شيئا دون الفعل.

3- يتخذون قرارات موضوعية بناء على معلومات وحجج منطقية:

الناجحون لا يعترفون أبدا بالعواطف أو ثورات الحماس المؤقتة وإنما يتخذون قراراتهم وفق المعلومات المقدمة إليهم . وبالتالي اذا كنت تريد أن تلحق بركب النجاح لا تدع عواطفك تؤثر على أحكامك المنطقية وذكائك .

0

4- يركزون على الإنتاج وليس التظاهر بالانشغال الشديد:

احفظ هذه القاعدة جيدا: "اعمل بذكاء وليس باجتهاد مفرط" وتذكر أن النتائج أهم من الوقت الذي استغرقته في تحقيقها .. لكي تحقق أهدافك، لا ينبغي عليك أن تقضي ساعات منشغلا بها، ولكن أن تدرك جيدا كيفية تحقيق هذه الأهداف بالإمكانات المتاحة وتبدأ في استخدامها فورا لتحقيق أهدافك.

فالأشخاص المشغولون دائمو الحركة ويفكرون في اكثر من خطة في نفس الوقت، ويحاولون تنفيذ أكثر من مرحلة معا، مما يعوقهم في النهاية عن تحقيق الهدف المرجو بالكفاءة المطلوبة، بل ويعطلهم أيضا ويجعلهم يعملون بعد الجدول الزمني المحدد.

كما أن احساس الشخص بأنه مشغول يعطيه انطباعا خاطئا بأنه مهم وبالتالي يصاب بنوع من النرجسية لا يصب أبدا في مصلحة العمل.

خطط لإنجاز مهامك بشكل مرحلي وخذ فترة راحة قصيرة بين كل مرحلة وأخرى حتى تشحذ ذهنك وتريح أعصابك لتؤهل نفسك للمرحلة التانية.

5- يخرجون عن منطقة الأمان:

اذا كنت تريد النجاح فلا تمتنع عن خوض المغامرة خوفا من الفشل. اخرج قليلا من دائرة الأمان الخاصة بك ووفر لنفسك فرصا جديدة تطور من خلالها حياتك.

6- يتعاملون ببساطة ولا يؤرقون تفكيرهم بتحقيق الكمال:

الناجحون لا يضعون لأنفسهم أهدافا مستحيلة، كما لا يفقدون الأمل كلما واجهتهم بعض العقبات. لا يشغلهم تحقيق الكمال ولا يسعون لتقليد غيرهم، هم فقط يتعاملون ببساطة وسلاسة من أجل تحقيق الأهداف المرجوة بالإمكانات المتاحة.

لا تشغل وقتك بالتفاصيل البعيدة. اتركها لوقتها المناسب وركز حاليا على المهمة التالية. أما اذا لم يفلح عملك فلا تيأس واعلم أن ما مررت به في هذه التجربة قد أكسبك خبرات ستستفيد منها في المرة القادمة.

7- يركزون على تحقيق أهداف صغيرة قصيرة المدى:

الناجحون يؤمنون ان حياتهم لن تتطور في شكل طفرات أو قفزات متسارعة، وانما بشكل بطيء متدرج، لذا فهم يخططون بحيث يتحقق الهدف النهائي من خلال أهداف مرحلية صغيرة الأمد تشجعهم وتبعث في نفوسهم الأمل على مدى رحلتهم في الحياة.

8- الإيجابية:

يحرص الناجحون على الارتباط بأشخاص مماثلين لهم في الأهداف والمنهج حتى لا يقابلوا بعض المثبطين للهمم ليثنوهم عن تحقيق أهدافهم. كما انهم يوازنون بين حياتهم الشخصية والعملية ولا يضحون بإحداها لصالح الأخرى. كما أنهم يحرصون على تقييم ما أتموه في كل مرحلة لتصحيح الأخطاء بشكل سريع وتلافي عيوبها.

 

التعليقات (0)

كن أول من يعلق على هذا الموضوع.

بإمكانك الدخول بواسطة أسم المستخدم أو بريدك الألكتروني

- أو -

ذات علاقة